الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

اذان في كنيسة مملوئة بالمسيحيين




لمعرفة قصة هذا الاذان داخل الكنيسة ادعوكم لقراءة هذه القصة التي وصلتني من احد الاصدقاء



زارني أخي الحبيب المقدم الدكتور المهندس/عمار محمد صالح مغربي في بيتي ليلة 20 من
رمضان هذا العام 1431 هـ مع مجموعة من الزملاء الأفاضل ، بعد صلاة التراويح ...بعد غياب
طويل ... في أمريكا لتحضير الماجستير ،وبريطانيا لتحضير الدكتوراه ، ودارت أحاديث طويلة عريضة ، وكان منها : قصة وقعت له استدرت الدمع من عيني ، والدعاء من لساني ، ملخصها أن فرقة مسيحية (نصرانية ) تدعوا إلى
السلام في الأرض ، ومن أسس السلام لديهم (أذان ) المسلمين ، لما فيه من روحانية ، وصفاء ، ونقاء ، ووجهوا دعوة للمركز
الإسلامي ليبعثوا لهم مؤذناً يؤذن في حفلهم السنوي ، ومقره كاتدرائية كبيرة جداً ، فوقع الاختيار على أخي الحبيب المهندس : عمار ..
قال ترددت كثيراً ثم استخرت واستشرت ، وقررت الذهاب بلباسي العربي الكامل ، وأذّنت في الكنيسة ، ووالله لقد رأيت منهم خشوعاً عجيباً ، رغم أن الآلآت الموسيقية في أيديهم ! بانتظار انتهائي حتى تبدأ طقوسهم ، وما إن انتهيت وخرجت حتى فوجئت بجموع كبيرة في الخارج ، بعضهم لم يستطع أن يتمالك نفسه من البكاء ، ومنهم عجوز طلبت مني ترجمة الأذان لكي تفهم فحوى هذه الكلمات التي هزت قلبها كما تقول.

تعليق:
بعد مشاهدتي لهذا المشهد
لا ادري لماذا تغورقت عيوني بالدمع !!!
فعلا مشهد مؤثر ..... ومريـــــــــــــــــــح جدا







هناك 8 تعليقات:

  1. ماقدرت امنع دموعي !!

    مشهد مؤثر بالفعل ويارب نسمع الأذان في كل مكان وزمان ودوم مرفوعه راية الاسلام اللهم آمين

    وترى اهم (وعن تجربه شخصية) يحترمون دينا الاسلامي وكانوا مجموعة من الطلبة الكويتيين والعرب في جامعتنا بأمريكا يصلون صلاة الجمعة بالكنيسة بعد ما سمحت لهم الادارة بسبب عدم توفر مكان يصلون فيه الجمعة جماعة)

    ردحذف
  2. " ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى"

    سبحان الله..

    ردحذف
  3. مشهد عظيم بما تحمله الكلمة من معنى
    مشهد كمن نقلني من عام 2010 إلى عام 2500 أي بمعنى مهما تقدمنا وتطورنا وانتقلنا بحياتنا مع التطور إلا أن ديننا وعقيدتنا تتحرك معنا أينما وجدنا .

    الحمدالله على نعمة الإسلام

    يجب أن نعترف بأن الغرب لديهم أخلاقيات ولديهم إحترام للطرف الأخر وحسن انصات وحسن استيعاب بغض النظر عن سلبياتهم ويمكن سلبياتنا تفوقهم بأضعاف لكننا قوم نعشق المكابرة .

    رزنامــــة الفاضل

    موضوع جميل ومميز ومؤثر

    دمتم بود ......

    ردحذف
  4. Engineer A

    صحيح كلامك ،
    بمعنى ان اذا صادف هؤلاء المسيحيين مسلمين معتدلين وذوو اخلاق عالية بكل تأكيد سيكون التأثير عليهم سهل وردة فعلهم معنا ستكون مليئة بالود والاحترام والتقدير
    اما من يخورونه بالخارج ويخربون سمعتنا نقول لهم الله يهديكم.

    ردحذف
  5. مي

    لقد ساهم جمال صوت هذا المؤذن في التأثير على الجميع
    ومن ضمنهم نحن !

    ردحذف
  6. مدونة الكويت ثم الكويت

    اي والله الحمد لله على نعمة الاسلام
    اتفق مع كل كلمة تفضلت بها اخي العزيز :)

    ردحذف
  7. السلام عليكم...
    ادراج مؤثر بحق...بوركت على عرضه...
    دمت بخير...

    ردحذف
  8. وعليكم السلام ورحمة الله
    حياك الله يا الغالي
    الساعة المباركة :)

    ردحذف