الخميس، 30 يوليو، 2009

اذا عندك واسطة فانت على راسي واذا ما عندك فانت على ....... !!



قريت
اليوم في جريدة الآن الالكترونية خبر ذكرني بكلام احد عمامي في العايلة وهو عن الواسطة وعمايلها

ولكتابة ما اخبرنا فيه عمي ما وجدت افضل مما كتبه (
منصور بن صالح اليوسف عضو هيئة التدريب بمعهد الادارة) في جريدة الجزيرة السعودية وهو مكتوب باسلوب مبسط جميل جدا كما سوف ترونه حالا :

تعرف الشفاعة على نطاق واسع بالواسطة، وتسمى احياناً المحسوبية، وأياً كان الاسم فإن النتيجة واحدة، وهناك نوعان من الواسطة واسطة محمودة وواسطة مذمومة.

فالواسطة المحمودة:

أن تساعد شخصاً ما للحصول على حق يستحقه أو اعفائه من شرط لا يجب عليه الوفاء به أو تساعده في الحصول على حق لا يلحق الضرر بالآخرين, أما الواسطة المذمومة فهي ان تقوم بهذا الدور لحصوله على حق لا يستحقه أو اعفائه من حق يجب عليه دفعه مما يلحق الضرر بالآخرين، وقد اشار إليها القرآن الكريم حيث قال عز من قائل: من يشفع شفاعة حسنة يكن له نصيب منها ومن يشفع شفاعة سيئة يكن له كفل منها , سورة النساء الآية 85.

وتعتبر الواسطة المذمومة أحد مظاهر الفساد الاداري، وقد انتشرت في الوقت الحاضر انتشاراً واسعاً كانتشار النار في الهشيم في عموم المؤسسات العربية حتى انها اصبحت تعرف باسمها العربي كأحد مصطلحاتها في المراجع الأجنبية Wasta

والواسطة المذمومة كالمرض تنتشر بالبيئات التنظيمية غير الصحية، لذا فإن عجز المؤسسات عن تقديم الخدمات المناطة بها قد دفع المواطنين الى البحث عن واسطة لتسهيل الحصول على بعض الخدمات، كما أن بعض المواطنين قد استمرأ الحصول على خدمات هو في الواقع لا يستحقها، ولا شك ان تكاسل بعض الموظفين من رؤساء ومرؤوسين واهمالهم وتقصيرهم في أداء المهام الوظيفية الموكلة لهم قد ساعد في انتشار هذه الظاهرة إلى حد بعيد.


ولا يخالجني ادنى شك بأن اغلب المواطنين الذين يتذمرون من الواسطة وانهم أنفسهم يلجؤون اليها لأنهم أجبروا على ركوبها،
ومهما يكن الأمر فالمفروض ان تحصل على حقك بدون واسطة من أحد وألا تحصل على حق غيرك بواسطة من أحد،

والسؤال الذي يطرح نفسه ما هو الحل لهذه المشكلة؟
أو بمعنى آخر هل نحن مستعدون للقضاء عليها؟


أعتقد انه جاء الوقت لمحاسبة النفس والاعتراف بهذه المشكلة كواحدة من معوقات التنمية الادارية والاقتصادية والاجتماعية. ( مو كأن هذا المسمى الوظيفي لأحمد الفهــد لوووول)




الوحش Beautiful Lamborghini X Concept







الثلاثاء، 28 يوليو، 2009

سوزان تــميم .... حازم البريكـــان




سوزان تميم هذه الفنانة والتي لم تكن بالعين شئ ( فنيا) ولم نكن نعرفها ابدا ، اصبحنا نرى اسمها وصورها كل يوم بالجرايد واصبحت اشهر من نار على علم ( يا كثر صورها )

والسبب ببساطة هو قتلها بظروف غامضة ... وما حدث من تناقل القضية ما بين اكثر من دولة
ومحاولة طمس حقائق القضية ... ولكن بعدها بفترة تم اكتشاف القاتل ومساعده وقضت المحكمة عليهم بالاعدام وهو بكل تأكيد العقاب العادل لمثل هذا الفعل .

وبالجانب الاخر

نصادف حاليا في الكويت حالة جديدة لم نعتد عليها (بانتحار أو قتل ) رجل أعمال يشار له بحسن السيرة والسلوك والخلق الدمث والمواظبة على الصلوات الخمس في المسجد
وهي على خلفية تلاعبات حصلت في أسهم في السوق الامريكي اتهمته بها هيئة سوق المال الامريكية

ومثل ما كان الغموض يلف القضية الاولى في بدايتها
يلف الغموض قضيتنا في الكويت وتضارب الاقوال الصحفية ما بين الجرائد الكثيرة المختلفة ( زي الهم على القلب )
ومن كثر تخبط المعلومات اصبح لكل معلومة استنتاج مختلف عن الاخر

هناك معلومة ان الرصاصة خلف اذنه وتفسيرها ان هناك من قتله
ومعلومة اخرى تقول انها فوق اذنه وتفسيرها انه قتل نفسه

مرة يقولون الباب كان مفتوح
ومرة يقولون شقيق المتوفي كسر الباب ودخل عليه

وما بين هذه الاخبار المتضاربة .......
ماراح نخلص بما ان الخبر اليوم بفلوس
فالافضل ان ننتظر تقرير المباحث الجنائية حتى بكرة يكون ببلاش


ما نقول الا الله يصبر اهله ويرحمه برحمته الواسعة


الأحد، 26 يوليو، 2009

نكتـــة كويتيـــــــة




سافرنا ورجعنا
وسافر اهلنا ورجعوا
ومنهم من بيرجع قريبا باذن الله

وما زالت الجرايد تتعلج وتعك في نفس المواضيع دون اي تغيير

المطرودين من أعمالهم .....

الرياضــــة وعيال الشهيد والايقاف ....

الشهادات التجارية والغير معترف بها ....

وزارة الداخلية ووزيرها .....

وزارة الشئون وتوهانها مع الرياضة .......

وزارة التجارة والمتمصلحين فيها .....

وزارة التربيــة ومناهجها ....

جامعة الكويت ومديرها ......

نوابنا ومناوشاتهم ......

والديرة يا عيني عليها على حطتها مكانك راوح

واقرب المقربين لنا (دبي وقطر) ماشين بقطار صاروخي
واحنا بعدنا يجرنا الحمار بعربة


الثلاثاء، 21 يوليو، 2009

المدونات السعودية واستكانة

قبل سنوات عديدة
كان لي تجربة في التعرف على شباب سعوديين مفعمين بالنشاط التدويني
وقد انغمست معهم في هذه التجربة الرائعة والتي استفدت منها الكثير

وكنت حينها دائم المقارنة ما بين ما يطرحونه وبين ما يكتبه ويهتم به زملائنا في الكويت

صراحة ومن غير زعل ، فقد كان حينها الفرق شاسع
فالمدونات السعودية ومنتدياتها بها من العلم والتخصص الشئ الكثير والكبير

يعني بالعامية
الجماعة جديين في التعامل والكتابة
واسلوب كتابتهم مميز وجذاب وقليلين الاخطاء الاملائية واللغوية

تذكرت هذا الكلام لما صوت لاختنا المدونة استكانة والتي تستاهل التصويت بدون تفكير
اخذت لي جولة ما بين المدونات السعودية وبعد انقطاع كيبر عنهم اكتشفت ان الجماعة تطورا بشكل اكبر
وما زلنا نحن نعيش في العديد من المدونات التافهه واللي مالها معنى ولا هدف ، طبعا يوجد عندنا ما هو مفيد وحلو وممتع والجزء الكبير منها سياسي ، ولكنها ليست بمستوى التخصصية التي لديهم

عموما رايي يحتمل الصواب أو الخطأ
ولكني احببت مشاركتكم في ما رأيت

ســـــلام

اكتشفت ان عندهم العديد من الدونات التخصصية

الاثنين، 20 يوليو، 2009

بابا راشــــد




بابا راشد ... هو اب من الرعيل الاول في الكويت
هو مظلة البيت الكل يحبه ويحتمي فيه
علاقته مع الجميع يملؤها الحب له هيبة ملك في عائلته فقد كان الكل يحترمه لوقاره وحكمته
حالته المادية جيدة وعلى قد الحال

تزوج في سن صغيرة من امرأة من اختيار والدته
اتت له بالبنين والبنات ...

ولكن كان يعيبها بعض التصرفات والطباع التي تجعلها منفرة ... حاول بابا راشد تقويمها عدة مرات
ولكن لا حياة لمن تنادي مرت السنون وبابا راشد يحاول ويحاول بتقويمها
الى ان يأس وقال في نفسه اتزوج غيرها لعل وعسى ان تستقيم وبنفس الوقت اختار من تكون حسب طلبي وهواي ....

وفعلا وبعد فترة من الوقت امضاها في البحث والتقصي
تزوج راشد من هي على طلبه فقد كانت نِعم الزوجة فقد احبها حبا جنونيا ،كتب بها الاشعار اشكال والوان
اتت له ايضا بالبنين والبنات، وقد كانت جدا مسالمة ، اراحته من عناء الماضي الغير مريح مع زوجته الاولى

ياااه زوجته الاولى !! .... نسينا امرها
بكل تأكيد جن جنونها حاولت بطرق عديدة التخلص من وجود الزوجة الثانية
شيشت عيالها على ابوهم
بالصاعدة والنازلة يطلبون فلوس
بالصاعدة والنازلة يشتكون من غير وجه حق على اخوانهم وخواتهم من الام الثانية

الزوجة الأولى ومن قهرها لم تربي عيالها بالطريقة السليمة ، بل جعلت جُل وقتها في محاربة الزوجة الطيبة الثانية والتي استحملت اذى ولؤم هذه المرأة

فاصبح ابناء الأولى ناشئين على الكُره والبُغض للنصف الثاني من العائلة
دائما تعليقاتهم فيها قسوة ولؤم وحسد ....

اما ابناء المرأة الصالحة فقد كانوا يعانون بعض الاحيان من ظلم ابيهم نفسه عليهم خوفا من ان يكون قد ظلم عياله من الاولى لكثرة شكواهم و طول لسان ابنائه الكبار وامهم التي علمتهم السحر "نسرة الفريج"
وتجنيهم على اخوانهم من الاولى بانهم لا يأخذون كفايتهم من الأموال على عكس الاخرين وهلم جرة

واستمر حال بابا راشد في محاولة الموازنة ما بين العائلتين بحكمته التي اشتهر بها
ولكن الحال لم يسطلح فقد كانو مقسومين مابين (عائلة) راضية با الهم ولكن الهم ما رضى فيهم

و(عائلة) انتهازية تحاول مص كل فلس ودينار من الاب حتى لا يصرفه على الزوجة المسكينة الثانية

الى ان وقع للاب مرض غامض لا احد يعرف ماسببه وماهو علاجه

من مستشفى الى مستشفى
من الاميري الى مبارك
من مبارك الى الصباح

واخيرا الى المانيا ... ولم تفلح معاينات الدكاترة في معرفة سبب هذا المرض
وكل دكتور يشخص على ليلاه

وبات احتمال انه مسحور كبيرا
ممن ياترى ؟؟


نعم تخمينكم صحيح
من الزوجة الأولى "نسرة الفريج"

ولكن لا يوجد دليل على هذا الامر .. فالدليل الوحيد هو وعند الرجوع بالتسلسل الزمني وقبل حدوث هذه الحادثة كان بابا راشد عند النسرة وقد اكل شيئا غريبا عندها ويومها أفرغ كل مافي بطنه وبعدها بدأت رحلة العذاب.

حسبنا الله ونعم الوكيل
ناس ما تخاف ربها
وما بين الصلاة وقراءة القراءن بشكل مستمر
استمر عذاب بابا راشد لسنوات عمل اكثر من عملية جراحية يحاول اصلاح ما يمكن اصلاحه

وفي كل سنة تمر يثبت الزمن سوء نية وحسد العائلة الأولى
وطيبة وحسن نية العائلة الثانية

فالذي وقف مع الاب في سنوات مرضه هي العائلة الثانية
من زوجة صالحة تواجدت معه على المرة والحلوة
ومن ابناء صالحين تفكيرهم بانفسهم كان ثانيا وتفكيرهم في مصلحة ابيهم يات بالمرتبة الاولى


وبعد طول كفاح مع هذا المرض الغريب
تحسنت صحة بابا راشد نوعا ما وقد تعايش مع وضعه وكبر سنه

وفي أحد الايام كان مزاجه رايقا ومرتاحا
وقد كان قد صلى المغرب وقرأ اذكار المساء واياته كما هي عادته

وفجـــاة
انتكس بابا راشد

واحتار اهله بما يحصل له

وقد كان دائما يكره الاطباء والمستشفيات ولكن حين سألوه هل ترغب في الذهاب الى الطبيب
وافق دون كلام ..........

تم الاتصال على الاسعاف .. بس هيهات تصل بالوقت المناسب
فقد كانت حالته تسوء بشكل متسارع
حاول اهله نقله الى السيارة ولكنه انهار عليهم عند الباب حاولوا حمله وادخلوه الى السيارة
وطاروا فيه الى المستشفى وما بين زحمة السيارات واستعمال الفلشر والسير على حارة الامان

وصل الجميع الى المستشفى وقد تخاطفوه المسعفين واوصلوه الى الدكتور وحين كشف عليه قــــــــال
ابوكم عطاكم عمره


سادت حالة من الهستيريا من زوجته الثانية
وحالة ذهول وحزن وبكاء مابين ابنائه

نعم لقد رحل بابا راشد
رحل وحُب الجميع له كان هو العنوان الذي كانو يتغنون فيه
الله يرحمه ويغمد روحه الجنة

اما زوجته الاولى مع ابنائها كان موقفهم عاديا من وفاة ابيهم
وتمر على الوفاة كم شهر

وسبحان الله فرب العالمين لا يضرب بعصى
مرضت الزوجة الاولى بمرض غريب ايضا ولم يعرفوا له علاج
وماتت بعد اشهر من وفاة بابا راشد

فوقف ابناء الزوجة الثانية وقفة مشرفة معهم (لحسن تربيتهم واعتبار انهم اخوان والظفر ما يطلع من اللحم )
واصبح ابناء الاولى في حيرة من امرهم فهم قد تربوا على كره هذا الجزء من العائلة لأسباب كانت مزروعة من امهم ..... ولكن ماسمعوه كان مغايرا للواقع ولما رأوه
فتحسنت العلاقة ما بين الطرفين بشكل كبير وندموا على ما ضيعوه من وقت لا رجاء منه في كرههم لاخوانهم
فهذه حال الدنيا وسنتها
فلكل منا اسبابه ولكن من الذي عنده القدرة للتقييم والحكم السليم

the end

الأحد، 19 يوليو، 2009

صفي بالك



بتلاحظون على يمين المدونة
خدمة جديدة اضيفها لكم ، وهي عبارة عن القران الكريم
ولكن بطريقة عرض ليست اعتيادية

بل هي طريقة جميلة وجديدة

تختار اسم القارئ الذي ترغب بالاستماع له
وبعد اختيار الاسم وبتحميل بسيط جدا وخفيف تستمع الى القران الكريم ولكـــن
باختيارات تتم بشكل عشوائي اقدر اقول عليه مدروس ... ( واقصد بكلمة مدروس هو اختيار بداية الاية ونهايتها )

بدون طوالة وتفلسف
جربوه وعطوني انطباعكم واذا عجبكم حطوه بمدوناتكم :)

ســــــــــــلام



الخميس، 16 يوليو، 2009

القذافي يقول : "كنا على وشك تصنيع قنبلة نووية وفتشنا... فلم نجد عدوا نوجهها إليه"



يقول طويل العمر

"كنا على وشك تصنيع قنبلة نووية وفتشنا... فلم نجد عدوا نوجهها إليه"

لا تكفى قول والله ؟ يحليلك يا القذافي ، انت تقدر أصلا تسويها عشان تقول هالكلام
وبعدين تعال اذا سلمنا وكنت فعلا تقدر تسويها بس غيرت رايك لأن مافي عدو !! معقولة مافي عدو

تعال اوشوشلك في ودانك (هل اسرائيل صارت صديقة لكم ؟؟؟) قول لا تستحي انا عارفك صريح لأبعد الحدود

فعلا عليك طلعات يا القذافي تجعل للعمل السياسي ملح وفلفل وبهارات
بس فعلا نكتة لنهاية الاسبوع لوووووول

وقد تم تسجيل المعلومة بالحبر مو بالرصاص في رزنامتي :)